انخفاض في معدل البطالة بالمغرب

كشفت مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط، حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثاني من سنة 2019، أن معدل البطالة انخفض بـ 8,5 في المائة خلال الفصل الثاني من السنة الجارية على المستوى الوطني، مقابل 1,9 في المائة في الفترة ذاتها من السنة الفارطة.

وأفادت المندوبية، أنه مع انخفاض عدد العاطلين بالوسط الحضري بـ 84 ألف شخص وبزيادة بـ7 آلاف بالوسط القروي، تراجع العدد الإجمالي للعاطلين بـ77 ألف شخص على المستوى الوطني، ليصل إلى مليون و26 ألف شخص.

وأضافت المذكرة نفسها، أن معدل البطالة انخفض من 7,13 في المائة إلى 4,12 في المائة بالوسط الحضري، فيما ارتفع من 3 في المائة إلى 3,3 في المائة بالوسط القروي.

وسجلت أهم الانخفاضات، يضيف المصدر، في معدلات البطالة لدى الأشخاص الحاصلين على شهادة (-4,1 نقطة) والأشخاص المتراوحة أعمارهم ما بين 25 و34 سنة (-9,0 نقطة) والشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة (-8,0 نقطة).

في المقابل، سجلت أهم الارتفاعات في صفوف الأشخاص البالغين 45 سنة فما فوق (3,0 + نقطة) والنساء القرويات (2,0 + نقطة).

وقالت المندوبية، إن أعلى معدلات البطالة سجلت أساسا في صفوف النساء (3,11 في المائة مقابل 5,7 في المائة لدى الرجال)، ولدى الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة 3,22 في المائة مقابل 5,6 في المائة لدى الأشخاص البالغين 25 سنة فما فوق، ولدى حاملي الشهادات 1,15 في المائة مقابل 6,2 لدى الأشخاص الذين لا يتوفرون على أية شهادة.

وقد بلغ معدل البطالة 3,12 في المائة لدى حاملي الشهادات المتوسطة و20 في المائة لدى حاملي الشهادات المستوى العليا. ويصل هذا المعدل إلى أعلى مستوياته خاصة في صفوف حاملي شهادات التخصص المهني (1,26 في المائة) وخريجي الكليات (3,22 في المائة).

تعليق فيسبوك

Comments are closed.