MFM Radio Live

انطلاق حملة التلقيح ضد فيروس كورونا بطانطان

تارخ النشر 30 يناير 2021

تم إعطاء الانطلاقة الرسمية لأولى جرعات اللقاح ضد فيروس كورونا، التي تشرف عليها المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، بتنسيق مع مصالح وزارة الداخلية، بأربع مراكز صحية بالإضافة إلى المستشفى الإقليمي الحسن الثاني، و ذلك في إطار الحملة الوطنية للتلقيح ضد هذا الفيروس.

وهمت عملية الاستفادة من الجرعة الأولى، اليوم، العاملين في الصفوف الأمامية للتصدي لفيروس كورونا، لفائدة الأطر الصحية و نساء ورجال الأمن الوطني، والقوات المساعدة، و الأشخاص الذين تفوق سنهم 75 سنة، والأشخاص ذوي المناعة الضعيفة.

وأكد محمد السيد النايا، مدير المستشفى الإقليمي لطانطان، في تصريح للصحافة، “أن انطلاق الحملة بطانطان مرت في أجواء جيدة، و تم العمل بشكل عادي، الأمر الذي استحسنه جميع المستفيدين من الجرعة الأولى”.

من جهته قال الدكتور عادل المحضري وهو صيدلاني استفاد من الجدرعة الأولى اليوم، إنه لبى “نداء الوطن من أجل الحملة الوطنية للتلقيح ضد وباء كورونا، التي تهدف إلى تحقيق مناعة جماعية، و العودة إلى الحياة العادية، في انتظار الجرعة الثانية حسب موعد التلقيح”.

وقد تم تجنيد أزيد من 400 إطارا طبيا لإنجاح حملة التلقيج بجهة كلميم واد نون على مستوى 90 مركزا المخصص لهذه العملية، 40 منها بإقليم كلميم حاضرة الجهة.

واتخذت مجموعة من الإجراءات التنظيمية، على مستوى الجهة، التي توصلت الأربعاء الماضي بالدفعة الأولى من اللقاح، لإنجاح الحملة .

ويذكر أن الحملة الوطنية للتلقيح، التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس أمس الخميس، تشكل فرصة حقيقية لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث يتوخى من ورائها تغطية نسبة نحو 80 في المائة، كمعدل ضروري لضمان مناعة جماعية وعودة إلى الحياة العادية.

فتح الدردشة
تواصلوا معنا