بالارقام… انخفاض في عدد حوادث السير

خلد المغرب أمس الثلاتاء، اليوم الوطني لسلامة الطرقية، والذي يصادف 18 من كل سنة ويشكل هذا اليوم فرصة سانحة لإحياء العديد من الأنشطة والفعاليات التواصلية وفرصة لتقييم ما بذل من جهود ومناسبة للتوعية بأهمية توخي الحذر على الطريق من خلال الالتزام بقواعد السير.

وفي هذا السياق قال عبد الصادق معافى مسؤول التواصل عن اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير في تصريح لموقع “إم إف إم” ان الاحصائيات المؤقتة لحوادث السير برسم سنة 2019 سجلت  انخفاضا في عدد الحوادث المميتة وفي عدد قتلى وجرحى حرب الطرق، إذ تم تسجيل انخفاضا في عدد القتلى بنسبة (2.9-) في المائة، وانخفاض على مستوى الحوادث المميتة بنسبة بلغت 1.30- في المائة اما فيما يخص نسبة المصابين بجروح بليغة  فتم تسجيل انحفاض بنسبة 3.53-  في المائة وتم انقاذ 101 حياة بشرية مقارنة مع سنة 2018.

وأضاف  معافى  ” نحن على الطريق الصحيح وهي مؤشرات مشجعة الا ان ذلك لا يمنع من مواصلة التعبئة القوية لكافة الفاعلين من أجل العمل على الحد من هذه الآفة وتحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية 2017-2026، والتي تطمح إلى خفض عدد الوفيات في حوادث السير بنسبة 25 في المئة في أفق 2021 وبنسبة 50 بالمائة بحلول سنة 2026.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.