بالفيديو الخلفي : إنشاء مطرح للنفايات كان سيتسبب في جريمة بيئية

ردّا على سؤال لفريق الاصالة والمعاصرة حول “تأهيل المطارح غير المراقبة”، وبلهجة المدافع عن ساكنة سيدي بنور الذين يمثّلهم في مجلس النواب ، أكّد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني المدني الناطق الرسمي بإسم الحكومة مصطفى الخلفي أن” إقامة هذا المطرح في الموقع الذي رفضته كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ، كان سيؤدي إلى كارثة بيئية كما كان يهدد حياة الآلاف من ساكنة المنطقة”.

الخلفي كان يتحدث بحرقة عن معاناة الساكنة وهو يشير الى أن إنشاء مطرح للنفايات كان سيتسبب في جريمة بيئية. وأوضح الخلفي، أن نزهة الوفي رفضت إنشاء هذا المطرح، لأنه يوجد فوق فرشة مائية، ولأن إنشاءها سيؤدي إلى تشريد مئات الأسر، وحرمانها من الماء الصالح للشرب، مبينا أن القانون يمنع بشكل صريح إنشاء مطارح الأزبال بجانب المدارات السقوية.

كما أكد الخلفي أن كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة تحملت مسؤوليتها الكاملة، وشكلت لجنة عملت على الاستماع إلى الساكنة المتضررة كما أنها راسلت بشكل رسمي عمالة إقليم سيدي بنور من أجل البحث عن موقع أخر لإقامة المطرح الإقليمي لسيدي بنور.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.