MFM Radio Live

بتازة…وباستثمار إجمالي يناهز 884مليون درهم وزارة الفلاحة تطلق البرنامج الجديد للتنمية القروية المندمجة لمقدمة الريف.

تارخ النشر 29 ماي 2021

بتازة…وباستثمار إجمالي يناهز 884مليون درهم وزارة الفلاحة تطلق البرنامج الجديد للتنمية القروية  المندمجة لمقدمة الريف.

قام  وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الجمعة بتازة، بإطلاق البرنامج الجديد للتنمية القروية المندمجة بالمناطق الجبلية لمقدمة الريف للفترة 2026-2021.

وجاء إطلاق البرنامج الجديد في إطار استراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030” باستثمار إجمالي يناهز 884 مليون درهم، خلال زيارة قام بها الوزير لجماعة رأس الماء بإقليم تازة.

ويسعى هذا البرنامج الجديد للفترة 2021-2026، إلى تهيئة 180 كلم من المسالك القروية، وغرس 12000 هكتار، وإنشاء 4 منصات للتسويق، وإنشاء ودعم 100 مقاولة قروية صغيرة وحماية 33000 هكتار من الأراضي الفلاحية من الانجراف وتكوين ومواكبة المقاولين الشباب القرويين.

ومن المتوقع أن يستفيد من هذا البرنامج 66500 شخص من 15 جماعة قروية بأكنول وتايناست.

كما دشن الوزير وحدة لتثمين اللوز بجماعة رأس الماء، ستمكن من تثمين الإنتاج وتسهيل الولوج إلى الأسواق.

وتندرج هذه الوحدة في إطار برنامج تطوير سلسلة اللوز الذي يشمل على وجه الخصوص، توسيع زراعة اللوز على مساحة 2600 هكتار، إحداث وتنظيم التعاونيات حول مجموعة ذات النفع الاقتصادي، وتقديم الدعم والمواكبة للفلاحين والتعاونيات.

وسيمكن هذا البرنامج، في أفق 2025، من الرفع من الإنتاجية بنسبة 66% وتثمين الإنتاج بنسبة 66% وتحسين دخل 50% من فلاحي الإقليم.

وباستثمار قدره 5,5 مليون درهم، تبلغ سعة وحدة التثمين 500 كلغ / ساعة، وستمكن من تحصيل رقم معاملات سنوي يصل إلى 2.7 مليون درهم ويبلغ عدد المستفيدين 1700 شخص.

وتم خلال الزيارة الوقوف على سير برنامج التخفيف من آثار البرد، الذي يغطي على مستوى الجهة مساحة 19535 هكتار متضررة من البرد (الورديات والزيتون والخضراوات والحبوب،…) بأقاليم صفرو ومكناس والحاجب وفاس وإفران وبولمان، وتازة.

وباستثمار يقارب 40 مليون درهم، يستفيد من البرنامج حوالي 2600 شخص. ويشمل، على وجه الخصوص، اقتناء وتوزيع حوالي 112 ألف و 700 شجرة (أشجار الزيتون والورديات)، والمعالجة بالمبيدات واقتناء 70 مولدا لتعزيز شبكة المولدات بالجهة. وستمكن هذه المولدات المجهزة بأنظمة التحكم عن بعد، من تغطية وحماية ما يزيد عن 200 ألف هكتار إضافية.

وستمكن عملية رقمنة شبكة المولدات المضادة للبرد، والتي هي طور الإنجاز، من التتبع الآني مع إمكانية تشغيل المولدات عن بعد. كما يتم الاشتغال على تطوير تطبيق هاتفي يسمح للفلاحين بمعرفة مواقع المولدات ومدى تغطيتها للضيعات. وقد تم بمناسبة الزيارة توزيع عدة معدات فلاحية لفائدة التعاونيات المستفيدة من المشاريع التضامنية على مستوى الإقليم (هزازات يدوية، شباكات لتجميع المحاصيل، صناديق لتخزين المحاصيل، رشاشات…(


للتفاعل مع هذا المقال WhatsApp
فتح الدردشة
تواصلوا معنا