“بعد ابتزاز مواطن مريض.. السلطات تطيح بـ”مافيا طبية

تمكنت مصالح الدرك الملكي بمدينة بوسكورة نواحي الدار البيضاء، من توقيف طبيب مختص في جراحة القلب، وطبيب مختص في الإنعاش والتخدير، ووسيط “سمسار”، في حالة تلبس، بعدما طالبوا أحد المرضى بتقديم رشوة قدرها 30 ألف درهم لإجراء عملية على القلب في إحدى المصحات الخاصة.

وأكد مصدر لـ”إم إف إم”، أن الضحية كان قد استكمل المساطر القانونة والمالية اللازمة،  من أجل إجراء عملية على القلب، والتي كلفته زهاء 140 ألف درهم، مبرزا أن الضحية لجأ إلى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي (CNSS)، والذي كان من المقرر أن يتكلف بمصاريف العملية.

وأوضح ذات المصدر، أنه تم استقبال الضحية وإدخاله لغرفة العمليات، كما تم تجهيزه لإجراء العملية، قبل أن يتفاجئ بطلب أحد المتهمين الذي أمره بتقديم 30 ألف درهم، إن هو أراد إجراء العملية، وهو ما لم يستصغيه الضحية، ما جعل المتهم يأجل العملية إلى حين إحضار المبلغ المطلوب منه.

وفي هذا الصدد، قالت أسماء الوديع، محامية الضحية، في تصريح لـ “إم إف إم”، إن “موكلي تعرض للابتزاز من طرف الطبيب وشركائه، لكن، ولحسن الحظ جرى توقيفهم في حالة تلبس”.

وأضافت الوديع، أنه تمت متابعة وسيط الذي يشتغل كبائع دجاج، في حالة اعتقال، بينما جرت متابعة الطبيب الجراح وطبيب الإنعاش في حالة سراح، مع أداء ضمانة قدرها 50 ألف درهم لكل منهما، إضافة إلى منعهما من السفر خارج المغرب.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.