بعد استقالتها من رابطة العلماء ومغادرتها المغرب.. لمرابط تتخذ قرارا مثيراً+صورة

وتساءلت المرابط “لماذا يتحتم على النساء المسلمات وحدهن، تحمل” ثقل “هذه الرؤية وقيودها المتعددة؟”، مضيفة “إنها مسألة إعادة التأكيد هنا على أنه من المشروع للمرأة المسلمة اليوم أن تسأل عن مفاهيم مثل الحداثة والتحرر، واستخدامها من خلال خطاب إيديولوجي مهيمن”، كما أنه “من المشروع لهؤلاء النساء أن يشككن أيضًا في التفسير الفريد والتوافقي للنصوص المقدسة من قبل نخبة من الذكور، الذين قرروا ما هو المعيار، الذي يجب أن يكون بالنسبة إلى هؤلاء النساء !!

تعليق فيسبوك

Comments are closed.