بعد الغائه بسبب كورونا.. جمعية “سيام” تعقد جمعها السنوي

خلق منصة افتراضية على الأنترنت خلال الفترة التي كان سينظم فيها المعرض، لتمكين التعاونيات الفلاحية من تسويق منتوجاتها المحلية، إثر إلغاء نسخة هذه السنة في إطار التدابير الاحترازية للوقاية من وباء (كوفيد-19).

ستتم مواكبة التعاونيات على مستوى الجوانب اللوجيستيكية، وتسليم المنتوجات المحلية، وضمان تواصل فعال بخصوص هذه العملية.
أكثر من 850 ألف زائر خلال نسخة 2019 و42 اتفاقية موقعة.

عقدت جمعية المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب (SIAM) يوم الخميس 12 أبريل، مجلس إدارتها برئاسة السيد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية و المياه والغابات، وبحضور رئيس الجمعية السيد طارق السجلماسي وأعضاء مجلس الإدارة.

ووقف المجلس عند منجزات النسخة السابقة من المعرض الدولي للفلاحة التي استقبلت سويسرا كضيف شرف، واستقطبت 850.000 زائر، وشهدت تنظيم 35 مؤتمراً والتوقيع على42 اتفاقية، بالإضافة لتغطية واسعة من طرف ممثلي وسائل الإعلام الوطنية والدولية، الذين بلغ عددهم 595 شخصا.

كما صادق المجلس بالإجماع خلال هذا الإجتماع على تقارير وحسابات الجمعية المحصورة في تاريخ 30 شتنبر 2019.

و يذكر أنه قد تم إلغاء الدورة 15 للمعرض الدولي للفلاحة التي كان من المزمع تنظيمها من 14 إلى 19 أبريل المقبل بمكناس، وذلك في إطار تدابير السلامة المتعلقة بالوقاية من وباء (كوفيد-19) والتي توصي بإلغاء التظاهرات الكبرى والتجمعات الحاشدة.

وتبعا لإلغاء هذا الحدث السنوي الهام، والذي يعد موعدا متميزا للفلاحة الوطنية بشكل عام، وللتعاونيات الفلاحية بشكل خاص، نظرا للآفاق الهامة التي يتيحها للعارضين لتسويق منتوجاتهم المحلية أمام جمهور واسع ومتنوع، فقد قرر مجلس إدارة المعرض الدولي للفلاحة بمكناس خلق منصة افتراضية سيتم تفعيلها طيلة المدة التي كان سينظم فيها المعرض، لتمكين التعاونيات من عرض وتسويق منتوجاتها المحلية عبر الأنترنت أمام عموم الراغبين في اقتنائها، كما جرت بذلك العادة خلال جميع دورات المعرض الدولي للفلاحة.

هذا وستتعبأ المصالح المعنية لمواكبة التعاونيات على مستوى الجوانب اللوجيستيكية، وتسليم المنتوجات المحلية، والتواصل بخصوص هذه العملية، ما من شأنه أن يعود بالنفع على التعاونيات التي كان من المرتقب مشاركتها في المعرض الدولي للفلاحة بمكناس.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.