MFM Radio Live

بعد انتحار شاب ببوفكران.. الداخلية توقف خليفة الباشا وعون سلطة وعنصرين من القوات المساعدة

تارخ النشر 12 أبريل 2021

أقدمت وزارة الداخلية على توقيف عناصر من السلطة المحلية بقرية بوفكران، إلى حين استكمال التحقيق، وذلك لاشتباهم في القيام بالاعتداء بالإهانة والضرب على شاب يدعى “مصطفى الريحاني”، ما دفعه إلى الانتحار.

قرار وزارة الداخلية شمل كلا من خليفة الباشا وعون سلطة وعنصرين من القوات المساعدة إلى حين تعميق البحث معهم في المنسوب إليهم.

وتعود تفاصيل هذه الواقعة الأليمة التي احدثت ضجة كبيرة على مستوى القرية المذكورة، وأخرجت المئات من المواطنين للإحتجاج أمام الباشوية، إلى يوم الجمعة 09 أبريل الجاري، بعدما ثم العثور على الهالك الذي كان يشتغل قيد حياته بائعا متجولا جثة هامدة، وهي معلقة في سطح منزل والديه بواسطة حبل ملفوف حول عنقه.

ومن الأشياء التي أثارت ضجة كبيرة واججت احتجاجات الساكنة، عثور والدة الراحل على رسالة مكتوبة بخط اليد يحكي فيها عن الأسباب التي دفعته إلى الإنتحار

يشار إلى أن عناصر الدرك الملكي ببوفكران فتحت تحقيقا في ملابسات هذا الموضوع ومضمون الرسالة، وذلك بإشراف من النيابة العامة المختصة


للتفاعل مع هذا المقال WhatsApp
فتح الدردشة
تواصلوا معنا