بعد انهيار سور مؤسسة تعليمية.. وزارة أمزازي توضح

نفت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بعين الشق، كون انهيار سور مؤسسة تعليمية في البيضاء، أول أمس الثلاثاء، يعود إلى عدم استجابته لشروط السلامة.
وحسب بلاغ لوزارة التربية والتعليم، فإن انهيار جزء من سور المؤسسة لم يكن بسبب عدم استجابته لمعايير السلامة الصحية أو بسبب سقوط الأمطار كما ادعت بعض المواقع الإلكترونية، بل كان نتيجة اصطدام جرافة بالسور وذلك خلال قيادتها من طرف أحد المستخدمين خلال إنجاز أشغال تشديب الأشجار داخل المؤسسة.
وأكدت الوزارة، أنها فور توصلها بخبر انهيار جزء من سور مدرسة البحتري، أول أمس الثلاثاء، على الساعة الحادية العاشرة والنصف صباحا، حل فريق إقليمي برئاسة المديرة الإقليمية بعين المكان بحضور السلطات المحلية، حيث تبين أن الحادث لم يخلف ولله الحمد أية أضرار بشرية خصوصا وأنه تزامن مع تواجد التلاميذ بأقسامهم وخلو الشارع من المارة.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.