بعد تحذير الجامعة المغربية لحماية المستهلك … سيدي حرازم تسحب قاروراتهامن السوق

كشفت الجامعة المغربية لحماية المستهلك معطيات خطيرة بخصوص المياه المعدنية “سيدي حرازم”، تشير فيها إلى احتوائها على جراثيم خطيرة تهدد حياة المواطنين، خصوصا الأطفال، والمسنين.

 وأوضحت الجامعة، في بلاغ لها، أن عينات من مياه “سيدي حرازم” من فئة لتر ونصف لتر، مأخوذة من جهة سوس ماسة، تبين احتواؤها على جراثيم خطيرة تهدد حياة المواطنين، خصوصا الأطفال منهم، والمسنين، وذوي نقص المناعة، وهي عينات من إنتاج شهور سنة 2019.

وقد وجهت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك،  رسالة إلى كل من رئيس الحكومة ووزيري الداخلية والصناعة، بالإضافة إلى وزير الصحة، تخبرهم من خلالها عدم صلاحية الماء المعدني « سيدي حرازم »، المأخوذة عينات منها بجهة سوس ماسة

وبعد هذا التحدير من الجامعة خرجت الشركة المنتجة للمياه المعدنية ببلاغ تؤكد من خلاله انها قررت  سحب كل المنتوج غير المطابق لمعايير الجودة من كل نقط البيع
وحسب نفس المصدر اكدت الشركة انها اجرت تشخيصا شاملا لشبكة الإنتاج قصد تحديد مصدر المشكل، مكن من التأكد من أن عدم مطابقة المعايير  تهم فقط دفعات محدودة من قنينات المياه المعدنية سيدي حرازم من حجم نصف لتر تم إنتاجها بعد تشغيل الخط الجديد للإنتاج في اواخر شهر غشت 2019.
هذا وقد حذرت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك  من استهلاك المياه المعدنية “سيدي حرازم”، إلى حين التأكد من سلامتها واستجابتها للمعايير الصحية اللازمة، وإبلاغ المواطنين بذلك من قبل الوزارة المعنية.
فاطمة الزهراء الواحدي/أكادير 

تعليق فيسبوك

Comments are closed.