MFM Radio Live

بنيعيش: التدخل بالكركرات إستهدف بالأساس فك الحصار عن هذا المعبر الحدودي الحيوي

تارخ النشر 22 نونبر 2020

أكدت  سفيرة المغرب في إسبانيا كريمة بنيعيش أن التدخل المشروع للمغرب في منطقة الكركرات استهدف بالأساس فك الحصار عن هذا المعبر الحدودي الحيوي وتأمين تدفق الحركة التجارية والتنقل في منطقة استراتيجية وحيوية ليس بين المغرب وموريتانيا فحسب وإنما بين أوروبا وإفريقيا .

وقالت كريمة بنيعيش يوم السبت 21 نونبر في مقابلة مع الإذاعة الوطنية الإسبانية إن المغرب تدخل في إطار صلاحياته وفي امتثال كامل للشرعية الدولية بشكل سلمي وآمن بعد رفض ميليشيات “البوليساريو” التي اقتحمت معبر الكركرات بهدف عرقلة حركة تنقل الأشخاص والبضائع الانسحاب من المنطقة رغم الدعوات المتكررة للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة .

وأوضحت أن المغرب لم يقم إلا بإعادة فتح هذا المعبر بشكل آمن وسلمي تحت أنظار عناصر بعثة ( المينورسو ) وفرض طوقا أمنيا من أجل تأمين وضمان الانسيابية للحركة التجارية ولحرية تنقل الأشخاص والبضائع .

وشددت سفيرة المغرب في إسبانيا على أن ” البوليساريو ومن خلال إقحامها لميليشيات تابعة لها بمنطقة الكركرات على مدى أسابيع قد خرقت وقف إطلاق النار” في المنطقة مشيرة إلى أنها ليست المرة الأولى التي تخرق فيها البوليساريو اتفاق وقف إطلاق النار كما كشف عن ذلك تقرير الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتريش الذي أحصى 57 خرقا لهذا الاتفاق من طرف البوليساريو .

وأضافت أن ميليشيات البوليساريو أقدمت خلال محاولتها إغلاق معبر الكركرات على إقحام الأطفال والنساء في هذا الفعل الإجرامي وهو ما يتنافى مع جميع المواثيق والأعراف الدولية .

ومن جهة أخرى أكدت سفيرة المغرب بإسبانيا أن العلاقات القائمة بين المغرب وإسبانيا هي علاقات متميزة ومتعددة الأبعاد ترتكز على دعامات وأسس الثقة المتبادلة والشراكة الاستراتيجية الشاملة مشيرة إلى أهمية التعاون الوثيق والتنسيق الدائم والمتواصل القائم بين الرباط ومدريد في تدبير العديد من القضايا ومن ضمنها تدفقات الهجرة غير الشرعية وهو التعاون الذي راكم فيه البلدان لاسيما وزارتي الداخلية نتائج جد إيجابية ومكتسبات أضحت مثالا يحتدى في مجال التعاون بين بلدين جارين وصديقين .


للتفاعل مع هذا المقال WhatsApp
فتح الدردشة
تواصلوا معنا