بوتفوناست” يغادر إلى دار البقاء”

رحل  أمس الخميس، الفنان الأمازيغي محمد أبعمران، إلى دار البقاء بعد معاناة طويلة مع المرض.

وكان الفنان محمد أبعمران، الذي يعرف باسم ”بوتفوناست، قد دخل قلوب الجماهير الأمازيغية، بدوره البطولي “بوتفوناست” في فيلم يتذكره جيل التسعينيات من القرن الماضي.

وتصدر الراحل قائمة الأسماء الفنية التي شكلت طفرة نوعية في التعريف بالثقافة الأمازيغية والوصول بها إلى العالمية في زمن “فيديو كاسيط”.

ويشار إلى أن الفقيد محمد أبعمران من مواليد سنة 1932 بدوار تيكيضا بآيت رخا، التابع لإقليم سيدي إفني، جمع بين الغناء والتمثيل والفكاهة، ويعتبر من خريجي فن الحلقة.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.