MFM Radio Live

بيع لوحة تشرشل التي تجسد الكتبية بمراكش ب 7 ملايين جنيه إسترليني

تارخ النشر 3 مارس 2021

بيعت لوحة من رسم رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، وينستون تشرشل، تجسد صومعة مسجد الكتبية في مراكش، بداية الأسبوع الجاري، من طرف دار “كريستيز” للمزادات، بـ 7 ملايين جنيه إسترليني، أي ما يناهز 8,1 مليون يورو.
وكانت اللوحة، التي تعد العمل الفني الوحيد لتشرشل خلال الحرب العالمية الثانية، موجودة ضمن مجموعة تعود ملكيتها للنجمة الأمريكية أنجلينا جولي، والتي عرضتها للبيع في المزاد.
ورسمت هذه اللوحة من قبل رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، الذي كان أيضا فنانا تشكيليا وكاتبا، وذلك خلال زيارته للمغرب سنة 1943 من أجل المشاركة في مؤتمر أنفا التاريخي.
ويمثل هذا العمل صومعة مسجد الكتبية، الذي كان يشكل أحد رموز العمارة الموحدية خلال القرن الثاني عشر. وفي الخلفية، تظهر الأسوار القديمة للمدينة الحمراء متماهية مع جبال الأطلس.
وكان تشرشل قد أهدى هذه اللوحة لفرانكلين روزفلت قبل أن يبيعها أحد أبناء هذا الأخير في الخمسينيات، حيث أعيد بيعها عدة مرات قبل وصولها إلى نجمة هوليود أنجلينا جولي.
وكتب مؤرخ الفن البريطاني باري فيبس في دليل المزاد، إن “الأمر يتعلق بأهم عمل لتشرشل، اعتبارا لارتباطه الوثيق بتاريخ القرن العشرين”.
وألهمت المدينة الحمراء عددا من لوحات وينستون تشرشل. فقد بيعت لوحة أخرى تعود للقائد البريطاني الشهير بعنوان “مشهد في مراكش”، والتي رسمها خلال زيارته الأولى للمغرب في العام 1935، وذلك بمبلغ 1,55 مليون جنيه إسترليني خلال نفس المزاد.


للتفاعل مع هذا المقال WhatsApp
فتح الدردشة
تواصلوا معنا