ترامواي البيضاء يحذر المواطنين

حذرت شركة طرامواي البيضاء، أمس الأربعاء، ركابها من استعمال جهاز الإنذار دون سبب وجيه، وذلك بعد إدانة شاب بشهرين حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها  150 درهم، لاستعماله صافرة الإنذار.

وأكدت شركة طرامواي، في تدوينة نشرتها على صفحتها بـ”الفايسبوك”، أن استعمال جهاز الإنذار بدون سبب يؤدي إلى غرامة مالية تقدر بـ 150 درهم، كما يعرض الفاعل لعقوبات أكثر خطورة في حالة توقف الخط.

وأوضحت الشركة، أن استعمال المفرط لجهاز الإنذار أدى إلى توقف حركة الطرامواي سواء الخط الأول أو الثاني لأزيد من 10 ساعات منذ بداية هذه السنة.

وتجدر الإشارة، أنه سبق للمحكمة الابتدائية أن أدانت شخصا شغّل جهاز الإنذار بإحدى عربات الطرامواي، دون سبب، بالسجن.

وكانت المحكمة، قد حكمت بشهرين حبسا وغرامة مالية قدرها 500 درهم على شخص تسلل للطرامواي دون توفره على تذكرة، خلال المباراة الأخيرة للديربي البيضاوي، وقام بتشغيل جهاز الإنذار دون أي داع.

وأوضح المصدر نفسه، أن تفاصيل الواقعة تعود ليوم 23 من الشهر الماضي، حينما تسلل الشخص المذكور لإحدى عربات الطرامواي وقام بإطلاق إنذار الخطر، ما تسبب في توقف حركة السير لمدة 10 دقائق، وحدوث فوضى وهلع في صفوف الركاب.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.