تزامنا مع مرض الرئيس.. تفجيرات تهز العاصمة التونسية

استفاقت ساكنة العاصمة تونس، صباح اليوم الخميس، على وقع تفجيرات انتحارية، استهدفت سيارة شرطة، وذلك بعد إعلان سابق عن هجوم مسلح استهدف محطة إرسال تلفزيوني جنوبي البلاد.
وقالت بعض المنابر الإعلامية التونسية، إن التفجير الأول استهدف سيارة شرطة في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة، أدى إلى مقتل شرطي، فيما التفجير الثاني وقع بالقرب من وحدة مختصة في مكافحة الإرهاب، حيث أفادت إذاعة “موزاييك” بأن الانتحاري كان على متن دراجة هوائية وبقي ينتظر لدقائق إلى أن فتح الباب الفرعي لمقر الوحدة، ولدى خروج سيارة كان على متنها 3 رجال أمن قام الانتحاري بتفجير حزامه الناسف.
وبدأت الأجهزة المختصة التحقيق في التفجيرين لمعرفة الجهات التي تقف وراءهما، وكذا معرفة ما إذا كان ذلك يدخل في مخطط قد تتلوه عمليات أخرى.
ومن جهة أخرى، تعرض الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، لـ وعكة صحية حادة، استوجبت نقله للمستشفى، وفق ما أعلنت رئاسة الجمهورية التونسية في بيان لها.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.