MFM Radio Live

تعزيز المنظومة الاقتصادية لمجال التعمير و البناء باقليمي الناظور و الدريوش

تارخ النشر 7 أبريل 2021

قامت وزيرة اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، نزهة بوشارب، بزيارة ميدانية، الثلاثاء، إلى إقليمي الناظور والدريوش، حيث تم التوقيع على اتفاقيات وتفقد أوراش بنيوية تهدف الى تسريع مشاريع التأهيل الحضري.

و تأتي هذه الزيارة في إطار جولة للمنطقة الشرقية، للتعرف على المنظومة الاقتصادية الجهوية والمحلية لمجال التعمير  والبناء وتفعيل القطاعات والفاعلين المعنيين ولتحقيق اقلاع شامل للقطاع بعد الأزمة المرتبطة بوباء كوفيد -19.

وعقدت السيدة بوشارب، بصحبة والي جهة الشرق، وعامل إقليم وجدة – أنجاد، معاذ الجامعي، وعامل أقليم الناظور علي خليل، اجتماعا مع المتدخلين المحليين والمسؤولين المركزيين واللامركزيين في قطاعات اعداد التراب الوطني، والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، حيث استعرضت الاستراتيجية التي بلورتها الوزارة لدعم قطاعي التعمير والإسكان.

وتميز هذا الاجتماع بالتوقيع على ثلاث اتفاقيات، تهدف إلى استكمال المشاريع المدرجة في اطار المخطط التنموي الاجتماعي المندمج للناظور الكبير.

وتهم الاتفاقية الأولي تمويل انجاز برنامج التأهيل الحضري لمدينة العروي (إقليم الناظور)، بغلاف مالي بقيمة 183 مليون درهم، ساهمت فيه وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ب 69.45 مليون درهم.

ويهدف هذا المشروع إلى مساعدة 3204 أسرة، كما يروم بشكل خاص إعادة تأهيل الأحياء الناقصة التجهيز وإحداث وتهيئة المساحات الخضراء، وسيتم تنفيذه بين عامي 2021 و 2022.

وتم التوقيع على اتفاقية أخرى تتعلق بتمويل انجاز برنامج التأهيل الحضري لبلدية زايو (إقليم الناظور)، لفائدة 1977 أسرة بتكلفة 57 مليون درهم، بما في ذلك 9.94 مليون درهم كمساهمة من الوزارة المعنية.


للتفاعل مع هذا المقال WhatsApp
فتح الدردشة
تواصلوا معنا