تفاصيل محاكمة إرهابيي شمهروش

وقف مجددا مرتكبو جريمة شمهروش أمام المحكمة غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا.

وقال المحامي المغربي عبد اللطيف أرماني"إذا كانت هذه المدرسة القرآنية متورطة ، فإن الآلاف من الناس معرضون لخطر التظاهر أمام المحكمة". في جلسة الاستماع السابقة ، كانت عائلة لويزا مدعية وطلبت بالفعل "المسؤولية الأخلاقية" للدولة المغربية أن يتم تعو
ا. "يجب على الدولة السيطرة على المدارس القرآنية والحقل الديني. يقول الفتاوي "لا يمكننا قبول هذه النظم التعليمية التي تتوافق مع المغرب والتزاماتنا الدولية".
بدم بارد يتكلم أحد المتهمين لما سأله القاضي عن كيفية تم قتل السائحتين، أجاب" لم ننفذها بالشكل الصحيح وكان علينا قتل الرجال بدل النساء".
وعندما سأل الفتاوي المتهم عما إذا كان ، في نظره ، "المجتمع المغربي ضد الإسلام" ، تابع حوارًا صادما مرة أخرى، لا ولكن الشرطة ظالمة.

ويتابع المتهمون في هذه القضية، من بينهم شخص يحمل الجنسيتين الإسبانية والسويسرية، بتهم “تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، والاعتداء عمدا على حياة الأشخاص مع سبق الإصرار والترصد، وارتكاب أفعال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية، وحيازة أسلحة نارية، ومحاولة صنع متفجرات خلافا لأحكام القانون في إطار مشروع جماعي يستهدف المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف…”.

وتجدر الإشارة أنه في إطار الأبحاث والتحريات التي أنجزت على خلفية العثور على جثتي سائحتين أجنبيتين بمنطقة “شمهاروش” بدائرة إمليل بإقليم الحوز، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتعاون وتنسيق وثيقين مع مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني، من توقيف المشتبه بهم على خلفية هذه الجريمة.

 

 



تعليق فيسبوك

Comments are closed.