توقف حركة طرامواي البيضاء بعد سقوط إحدى الفنادق

شهدت المنطقة المحاذية للسوق المركزي بالدار البيضاء، صباح يومه الثلاثاء، سقوط جزء جديد من واجهة فندق “لنكولن”.

وتسبب انهيار جديد لجزء من واجهة الفندق، في توقف حركة “الطرام”، ومن حسن الحظ أن الحجارة المتساقطة لم تصب أي شخص ولم يكن “الطرام” يمر لحظة الانهيار.

ومن جهتها أفادت شركة “كازا طرام”، أنه بسبب هذا انهيار المفاجئ، يتم تقديم خدمة جزئية بين محطة ليساسفة النهاية ومحطة الحسن الثاني وأيضا بين سيدي مومن النهاية والحي المحمدي، مؤكدة أنه لا تمر أي قاطرة بين الحي المحمدي والحسن الثاني، فيما تمكن المواصلة مع الخط 2 على مستوى محطة عبد المومن وأنوال.

وأضافت الشركة، أنه جار حاليا تأمين المنطقة لتقييم خطر سقوط الأحجار، خاصة أنها مازالت تهدد بالسقوط، مبرزة أنه لحماية المنطقة على مستوى محطة السوق المركزي، تم قطع الطاقة الكهربائية بمنطقة وسط المدينة.

وتجدر الإشارة إلى أن الوكالة الحضرية للدار البيضاء، كانت قد وقعت على اتفاقية من إحدى الشركات الفرنسية، بعد الطلب الذي سبق وأن أطقته الوكالة من شراء الفندق لنكولن وإعادة تهيئة وتجديده واستغلاله.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.