توقيف المشتبه فيه الثاني في قضية قطع أذن شاب

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة مولاي رشيد بالدار البيضاء بتنسيق مع نظيرتها بمدينة طنجة، أول أمس الثلاثاء، المشتبه فيه الثاني المتورط في محاولة السرقة الموصوفة المقرونة بالضرب والجرح البليغين، والتي كان ضحيتها شخص أصيب بجرح خطير على مستوى الوجه بمدينة الدار البيضاء.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه تم توقيف المشتبه فيه بمدينة طنجة، وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة في السرقة بالعنف، حيث أوضحت إجراءات البحث أنه لاذ بالفرار نحو هذه المدينة مباشرة بعد مشاركته في ارتكاب هذا الفعل الإجرامي.

وأوضح المصدر ذاته أن مصالح الأمن بمدينة الدار البيضاء كانت قد توصلت، يوم الاثنين المنصرم، بشكاية الضحية، الذي تعرض لمحاولة سرقة مقرونة باعتداء جسدي خطير، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المنجزة عن توقيف المشتبه فيه الأول بمدينة الدار البيضاء أول أمس الثلاثاء، في حين تسنى توقيف المشتبه فيه الثاني في نفس اليوم بمدينة طنجة.

وأضافت المديرية، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما معا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر

تعليق فيسبوك

Comments are closed.