توقيف النزيل السابع والأخير الذي كان قد شارك في عملية الفرار من مركز للتهذيب والإصلاح بسلا

/و.م.ع/

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن سلا، صباح اليوم الجمعة، من توقيف النزيل السابع والأخير الذي كان قد شارك في عملية الفرار من مركز للتهذيب والاصلاح بالمدينة مساء يوم 26 فبراير المنصرم. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم توقيف المعني بالأمر بقرية أولاد موسى بمدينة سلا، ويتعلق الأمر بشخص يبلغ من العمر 20 سنة، من ذوي السوابق القضائية في تكوين عصابة إجرامية، ومحاولة السرقة، وحيازة السلاح الأبيض بدون سند مشروع. وأضاف المصدر ذاته أنه تم إخضاع المشتبه فيه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع ظروف وملابسات عملية الفرار التي شارك فيها رفقة ستة نزلاء آخرين، والذين تم توقيفهم جميعا في عمليات أمنية متفرقة باشرتها مصالح الأمن الوطني في كل من الرباط وسلا.
وذكر البلاغ بأن هذه العملية تندرج في إطار العمليات الأمنية المكثفة التي باشرتها مصالح الأمن الوطني في أعقاب فرار سبعة نزلاء من مركز للتهذيب والإصلاح بسلا

تعليق فيسبوك

Comments are closed.