توقيف شخص ينصب عبر الأنتيرنت

توصلت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن الدار البيضاء، إلى هوية المشتبه به في تنفيذ المئات من عمليات النصب عبر الإنترنت، والذي كان يوهم ضحاياه ببيع سيارات وتجهيزات إلكترونية، ووصلت القيمة المالية التي جناها من عمليات النصب 300 مليون سنتيم.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فقد تم توقيف المشتبه به والبالغ من العمر 45 سنة، يوم الخميس الماضي، وكان موضوع 11 مذكرة بحث، وبعد التحقيق معه ظهرت مجموعة من المعطيات الصادمة عن عدد الذين وقوعوا في شراك نصبه.

وأوضح البلاغ ذاته، أن المشبته به كان ينشر إعلانات احتيالية على شبكة الإنترنت، خاصة في مواقع التجارة الإلكترونية التي تتعلق بتفويت السيارات وبعض التجهيزات الرقمية، وذلك بهدف تعريض الضحايا للنصب، بعدما يرسلون لحسابه الشخصي تحويلات مالية، والتي بلغت 300 تحويل بقيمة مالية إجمالية ناهزت ثلاثة ملايين درهم.

وأضاف البلاغ أن عمليات التفتيش المنجزة بمنزله أسفرت عن حجز 12 حوالة مالية، تتضمن مبالغ مالية تتراوح ما بين 1000 و3000 درهم، فضلا عن هاتف محمول وأربعة شرائح هاتف، والتي أحيلت على مختبر تحليل الآثار الرقمية للتحقق من إمكانية احتوائها على أدلة أو إثباتات رقمية لها علاقة بمجريات البحث القضائي المنجز في هذه القضية.

وأشار بلاغ المديرية، إلى أنه الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للبحث معه حول جميع قضايا النصب المنسوبة إليه والمسجلة على التوالي في كل من الدار البيضاء والرباط وتمارة وفاس والجديدة وكلميم وجرسيف وسيدي قاسم، فضلا عن توقيف أحد مساهميه الذي تم تشخيص هويته الكاملة.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.