توقيف 100 شخص متورطين في جريمة قرصنة المكالمات الهاتفية

أوقفت عناصر الشرطة القضائية تحت اشراف النيابة العامة 100 شخص للاشتباه في تورطهم بتهمة قرصنة المكالمات الهاتفية واستغلالهم لمراكز النداء بدون الحصول على تراخيص قانونية. ووفقا بلاغ صادر عن الشرطة القضائية فقد تم فتح تحقيق حول هذه القضية بكل من مدن الدار البيضاء ووجدة وخنيفرة ومراكش ومكناس .
وأعرب البلاغ أن المشتبه فيهم يعتمدون في بناء مخططهم الاجرامي على استعمال أسلوب خاص يتمثل في ربط الاتصال بالضحايا يتبين انطلاقا من رقم هاتفي بالخارج ويقتصرون على رنة واحدة للدفع بالضحايا الى معاودة الاتصال بالرقم. وتحويلهم الى مركز اتصال وهمي يستنفد رصيدهم. الشئ الذي كبد شركة الاتصالات الوطنية خسائر فادحة قدرت ب أكثر من مليوني درهم باعتبارها هي المسؤولة عن استقبال الاتصالات المشبوهة.
ومن جهة أخرى اسفرت عمليات التفتيش من حجز مجموعة من المعدات المعلوماتية المكونة من حواسيب وأجهزة الاتصال بالإضافة الى اليات لتحويل المكالمات الدولية التي يشتبه في استعمالها لأغراض إجرامية. وقد تم إحالة المشتبه فيهم الى النيابة العامة لمعرفة ملابسات هذه القضية.

أميمة لكنوش/ صحفية متدربة 

تعليق فيسبوك

Comments are closed.