جديد ملف التحرش الجنسي بكلية المحمدية… شهود يحتجون وبطاقة حمراء تنهي مهمة تنسيق الأستاذ للماستر

لا حديث في مقاهي المحمدية، وسيارات الاجرة هناك، وبين طلبتها الا عن قضية التحرش الجنسي، الذي راحت ضحيته طالبة جامعية، تنتمي لماستر الحكامة القانونية والقضائية، المعتمد بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية.

وقالت مصادر خاصة لـ”إم إم إف”، أنه سجل عشية أمس الخميس، وقفة احتجاجية، برحاب الكلية، تزعمها 9 طلبة، هم في نفس الوقت، يحملون صفة شهود في الملف، لصالح الأستاذ المتهم الأول في الملف.

وأضاف ذات المصدر، أن المحتجين المعدودين على رؤوس الأصابع، لا علاقة لهم بالماستر المعني، وأن تسعة من الشهود هم من قادوا هذا الوقفة تضامنا مع الأستاذ.

وتساءل ذات المتحدث، هل الجدع المشترك برمته، يمثله فقط 17 طالبا، حضروا الوقفة؟ وما الذي يمكن استخلاصه من حضور الشهود لتنظيم الوقفة؟

من جهة أخرى حاول موقعنا، مرارا وتكرار، التواصل مع الأستاذ، الا انه تهرب مرة، وظل هاتفه غير مشغلا لمرات.

كما حصل “إم إف إم” على وثيقة، بمثابة قرار من عمادة الكلية يقضي بإعفاء الأستاذ من مهمته التنسيقية، بعد تفجر هذه الفضيحة، التي أضحت حديث الرأي العام الوطني.

وأضافت ذات الوثيقة، أنه تم اتخاذ هذا القرار تبعا لموضوع الشكايات المتعددة، وخاصة الشكاية التي توصلت بها الإدارة والمتعلقة بالتحرش الجنسي والتهديد وإستغلال النفوذ، وكذا بعد إستدعائه والإستماع له من قبل لجنة بتاريخ 27 يوليوز 2018 في شأن شكايات التحرش والتهديد وهي موضوع البحث أمام الجهات القضائية المختصة.

إم إف إم

تعليق فيسبوك

Comments are closed.