جماعة القنيطرة تتنكر لشركة النقل

عقب التراجع الخطير الذي عرفه قطاع النقل بمدينة القنيطرة، والمتمثل في سوء التدبير وضعف الخدمات وقلة صيانة الحافلات وعدم كفايتها وتوقيف العمل ببعض الخطوط، خرج المكتب المسير لجماعة القنيطرة الى اتخاد مجموعة من التدابير لتصحيح الوضع.

وحسب بلاغ لجماعة القنيطرة، فإن المكتب قرر تعديل العقد ثلاث مرات لتحسين الخدمات، وإجراء مفاوضات كثيرة مع الشركة وفي مستويات عدة، أضافة إلى تطبيق الغرامات العديدة وتدابير زجرية كثيرة.

وأضاف ذات البلاغ، أن المكتب سيلجأ إلى المراسلات والتقارير المتعددة، وكذا اللجوء إلى التحكيم لدى وزارة الداخلية الذي يفرضه العقد المبرم بين الجماعة والشركة.

وأشار المصدر نفسه، إلى أن الشركة عوض أن تقوم الشركة بإجراءات ولو جزئية للالتزام بالعقد وتحسين الخدمات، عمدت إلى تهريب الحافلات وتعطيل مرفق النقل في مناسبات عدة، آخرها يوم أمس الأحد فجرا، قبل أن تتدخل السلطة والأمن إضافة إلى يقظة العمال،

 وقال البلاغ، إن “الشركة تتحمل كامل المسؤولية فيما يقع وخاصة أن هذا التصرف المنافي لكل القوانين، جاء في فترة الامتحانات مما يبين إصرار الشركة ونيتها على تأزيم الوضع بالمدينة”.

وأكدت جماعة القنيطرة، أنها بتعاون مع السلطات ووزارة الداخلية ستتخذ الإجراءات القانونية والمناسبة ضد الشركة والتسريع بإيجاد حل نهائي يرضي ساكنة القنيطرة.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.