MFM Radio Live

جهة فاس مكناس تقترض 30 مليون دولار دون ضمانة من الدولة

تارخ النشر 17 دجنبر 2020

ترأس محند العنصر، رئيس مجلس جهة فاس مكناس، اليوم الخميس بفاس، حفل التوقيع على اتفاق تمويل بقيمة 30 مليون دولار مع الشركة المالية الدولية، من أجل تطوير البنيات الطرقية للجهة ووقف انتشار جائحة كوفيد 19.

وأفادت الجهة في بلاغ أصدرته في ختام حفل التوقيع أنه سيتم تخصيص 10 ملايين دولار لتمويل العمليات المرتبطة بتدبير الجائحة، وخصوصا تجهيز المكاتب الصحية البلدية على مستوى العمالات والأقاليم، في إطار اتفاقيات خاصة.

وتقرر رصد 20 مليون دولار لتمويل مشاريع طرقية ومنشآت في إطار البرنامج المتعلق بتقليص الفوارق الترابية والاجتماعية في العالم القروي برسم الفترة 2022-2020.

وفي تصريح للصحافة، نوه مدير الشركة المالية الدولية للمغرب، تونس والجزائر، كزافيي راي، بالتوقيع على اتفاقية الشراكة مبرزا أن جهة فاس مكناس أبدت تميزا في مكافحة كوفيد 19.

وسجل المسؤول أن الأمر يتعلق بثاني قرض تمنحه الشركة المالية الدولية لجهة دون ضمانة من الدولة.

وقال ان العملية أظهرت أن الجهوية المتقدمة تعمل وأن الجهات مثل فاس مكناس قوية وقادرة على تعبئة التمويلات الخاصة التجارية دون ضمان من الدولة قصد تمويل البنيات الأساسية وتلبية حاجيات الساكنة المحلية.

ومن جهته، وصف العنصر الاتفاق بأنه “خطوة أساسية” مذكرا بأنه يهم عمليتين تتعلقان بالطرق في العالم القروي قصد فك العزلة ومحاربة الفوارق ثم تعزيز التجهيزات لفائدة العمالات والأقاليم لمواجهة كوفيد 19.

واعتبر أن الاتفاق دليل ثقة للمؤسسات المالية الأجنبية في الجماعات الترابية، خارج ضمانات الدولة.

ويترافق استثمار الشركة المالية الدولية، عضو مجموعة البنك العالمي، ببرنامج دعم تقني لمساعدة جهة فاس مكناس على تطوير وتحديث بنياتها الأساسية الطرقية القروية وفق أفضل المعايير البيئية والاجتماعية، مع ضمان صيانتها بشكل مناسب وبالتالي استخدامها على مدى طويل.


للتفاعل مع هذا المقال WhatsApp
فتح الدردشة
تواصلوا معنا