حيازة الأقراص المخدرة تطيح بـ3 أشخاص

أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أمس الخميس، ثلاثة أشخاص، من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في تورطهم في حيازة وترويج الأقراص الطبية المخدرة.

وأفاد مصدر لـ “إم إف إم”، أن عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية مكنت من حجز ألفين و490 قرصا طبيا مخدرا من نوع ريفوتريل، إذ تم إيقاف المشتبه فيه الأول مباشرة بعد نزوله من القطار قادما من مدينة طنجة وبحوزته ألفان و460 قرصا، قبل أن يتم إيقاف المشتبه فيه الثاني الذي كان ينتظر هذه الأقراص المخدرة وبحوزته 30 قرصا إضافيا من النوع نفسه.
وأضاف المصدر ذاته أن إجراءات البحث أسفرت عن إيقاف شخص ثالث يشتبه في تورطه في هذه الأفعال الإجرامية، والذي كشفت عملية تنقيطه بقواعد البيانات الأمنية أنه مبحوث عنه بموجب 11 مذكرة بحث على الصعيد الوطني في قضايا إجرامية مختلفة، منها واحدة تتعلق بالقتل العمد.
وذكر المصدر أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.