خديجة الكور : النموذج التنموي الجديد محطة تنضاف لحزب الأصالة و المعاصرة

بمناسبة تنظيم الأمانة الإقليمية للبام بشفشاون، لفعاليات الندوة الوطنية حول: “قضايا المرأة وأسئلة النموذج التنموي الجديد”، يوم الأربعاء 13 مارس الجاري ، عبرت خديجة الكور عضو المكتب السياسي والناطقة الرسمية باسم حزب الأصالة والمعاصرة ، في كلمتها عن تقديرها للعمل الذي قامت به كل مكونات الأمانة الإقليمية من أجل إنجاح هذا العرس التواصلي احتفاء باليوم العالمي للمرأة .

وبخصوص الموجهات العامة التي حكمت تصور حزب الأصالة والمعاصرة لسؤال النموذج التنموي الجديد في شق مسالك التفكير، وليس مضمون المذكرة التي لا تزال قيد الإعداد، ذكرت الكور أن مساهمة الحزب والتفكير في الموجهات العامة للنموذج التنموي الجديد يندرج في إطار التفاعل مع توجيهات ومضامين الخطاب السامي الذي ألقاه جلالته بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية (دورة أكتوبر 2018) والذي توقف من خلاله على تشخيص اختلالات وأعطاب النموذج التنموي الحالي الذي استنفذ حسب الخطاب مقومات استمراره وأفرز العديد من التفاوتات الاجتماعية والمجالية، بحيث أضحى نموذجا غير متكافئ للشباب، وساهم في ارتفاع نسبة البطالة . وأكدت خديجة أن انخراط الحزب والتفكير في هذا الورش يأتي كاستجابة لدعوة جلالته لإعادة النظر في النموذج التنموي والاستجابة لمتطلبات وطموحات كل المغاربة في إطار دينامية جديدة ترتكز على الاستدامة والديمقراطية التشاركية والعدالة الاجتماعية والمجالية المنتجة للثروة والشغل.

وفي سياق تجاوبها مع مداخلات الحضور، قالت عضو المكتب السياسي الناطقة الرسمية أن الندوة الوطنية المنظمة بشفشاون من طرف الأمانة الإقليمية للحزب حول موضوع: “قضايا المرأة والنموذج التنموي الجديد” محطة تنضاف إلى المحطتين اللتين نظمهما حزب الأصالة والمعاصرة على مستوى مؤسسة البرلمان والمجلس الوطني للحزب، لتنظيم حوار هادئ وبناء حول الموجهات العامة ومرتكزات النموذج التنموي الجديد.

سكينة العز

صحافية متدربة

 

تعليق فيسبوك

Comments are closed.