خلايا للتواصل رهن إشارة أسر الأشخاص ذوي التوحد

أعلنت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة أنها وضعت رهن إشارة الأسر المعنية بإعاقة التوحد، بمندوبيات التعاون الوطني، خلايا للتواصل والاستماع والتوجيه والإرشاد تضم الكفاءات المكونة في برنامج “رفيق”.

وذكر بلاغ للوزارة، اليوم الجمعة، أن إحداث هذه الخلايا يأتي تماشيا مع التدابير الاحترازية والاجراءات الوقائية المتخذة على المستوى الوطني والرامية إلى الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) .

وأوضح البلاغ أن هذه الخلايا تضم أطرا لها تكوين في أساليب التربية والتأهيل الخاصة بالأشخاص ذوي التوحد المؤهلين في إطار برنامج “رفيق” 2019، وذلك بغية تقديم إرشادات وتوجيهات للآباء والأمهات، ومدهم بتدابير وإجراءات تربوية وسلوكية يمكن إنجازها لفائدة أبنائهم وبناتهم داخل المنازل، وتقديم الإرشادات الوقائية من فيروس كورونا وفق الممارسات الدولية المعتمدة في المجال لفائدة الأشخاص ذوي التوحد.

وأضاف أن هذه الخلايا ستعمل على تقديم إجابات حول كل الأسئلة والاستفسارات التي ستوجهها لها الأسر، عبر أرقام الهاتف التي وضعتها الوزارة رهن إشارتها والموجودة على موقع الوزارة ( www.social.gov.ma ) ضمن باب “الخدمات المقدمة عن بعد للأشخاص في وضعية إعاقة “.

ودعت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة كافة الأمهات والآباء إلى الحرص على التزام أبنائهم وبناتهم بالبقاء في المنازل، ومتابعة الأنشطة بشكل مستمر مع احترام جميع التوجيهات الوقائية.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.