دراسة تؤكد ان ثلاث أرباع المغاربة لا يُرجعون الأموال الضائعة

اجرى مجموعة من الباحثين الاقتصاديين في عدد من الجامعات الدولية، دراسة من اجل معرفة اذا ما كان الناس يحبذون ارضاء مصالحهم الخاصة على حساب الجانب الإنساني، وذلك بتعمد اضاعة محفظات نقود بغية الاطلاع على ردود أفعال الاشخاص الذين يعثرون عليها.
ونشرت جريدة الأحداث المغربية في عددها اليوم الاثنين، ان الدراسة تمت في 335 مدينة بمختلف دول العالم من ضمنها المغرب، حيث تم اضاعة المحفظات داخل مؤسسات عامة وأخرى خاصة.
وأكدت الدراسة أن نسبة ارجاع المحفظات التي لا يوجد بها نقود بلغت 15% بالمغرب، في حين تم ارجاع المحفظات التي تحتوي على نقود بنسبة 25%، فيما فضلت نسبة 75% ممن خضعوا للتجربة أخد الحقائب.
وحسب ذات المصدر، فان المغرب احتل احدى المراتب المتأخرة للبلدان التي لا ترجع المحفظات، متقدما بذلك على كل من الصين، كازاخستان، كينيا، اضافة الى المكسيك والبيرو، بينما تمكنت الدانمارك من تصدر القائمة، متبوعة بالسويد، نيوزلندا، سويسرا، النوريج والتشيك.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.