ربيع الأبلق يخرج هيئات للاحتجاج

عقدت الهيآت المكونة للائتلاف الديمقراطي من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وفك الحصار عن الريف، اجتماعها الثاني يوم الجمعة الماضي، والذي خصص لمناقشة برنامجه النضالي وكذلك الوضعية الصحية الخطيرة للمعتقل ربيع الأبلق.
وقرر الائتلاف، حسب بلاغ له، يومه الإثنين أمام البرلمان، للمطالبة بإنقاذ حياة ربيع الأبلق، وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، مع توجيه مراسلة في هذا الشأن لمجموعة من المؤسسات الوطنية، ورسالة مفتوحة للبرلمان.
وأكد البلاغ، أن الائتلاف يسعى لتخليد الذكرى الثالثة لاستشهاد محسن فكري، عبر تنظيم تظاهرات احتجاجية بمختلف ربوع الوطن، يوم الاثنين 28 أكتوبر 2019، تحت شعار “جميعا من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، وفك الحصار عن الريف”.
وأضاف الائتلاف قائلا إننا ” نهيب بكل القوى الديمقراطية بالمغرب، وعموم المناضلات والمناضلين، والمواطنات والمواطنين، إلى الانخراط الواسع في إنجاح هذه المحطات النضالية، من خلال التعبئة الواسعة والمكثفة عبر مختلف ربوع الوطن”.
وأشار البلاغ، إلى أن الاجتماع عرف مناقشة للوضعية الصحية الحرجة لربيع الأبلق الذي تجاوز يومه الثالث والأربعون من إضرابه عن الطعام، والتي تستوجب تدخلا عاجلا، من كل القوى الديمقراطية من أجل إنقاذ حياته، عبر الضغط من أجل الاستجابة لمطالبه العادلة والمشروعة، وعلى رأسها إطلاق سراحه دون قيد أو شرط ومعه كافة المعتقلين السياسيين.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.