زيان يعزي في فاجعة تارودانت ويحمل الحكومة المسؤولية

نعى الحزب المغربي الحر، أسر وعائلات الضحايا السبعة، الذين ارتقوا إلى الرفيق الأعلى، نتيجة الفاجعة التي هزت تارودانت، بعد الفيضانات التي اجتاحت دوار تيزرت، جماعة إيمي نتيارت دائرة إيغرن.

وتأسف الحزب في تعزيته، لنبأ وفاة 7 مواطنين، وفقدان آخرين لا يعرف إلى الآن عددهم، ولا حجم الأذى الذي لحق عائلاتهم.

وعبر الحزب، عن متمنياته للمصابين بالشفاء، معبرا عن خيبة أمله مجددا في السلطات الحكومية، والتي يعتبرها مسؤولة عما وقع في كارثة دوار تصدرت، من حيث أنها لم تستفد من سوابق كوارث طبيعية مماثلة، كان آخرها كارثة الحوز.

وقالت التعزية، إن “الحزب المغربي الحر لا ينتظر من الحكومة الحالية أن تقدم ما يطمئن الرأي العام، على عدم ترك الحبل على الغارب في مثل هذه الكوارث مستقبلا، إلا أنه يذكرها من باب أولى، بضرورة تحمل مسؤوليتها فيما حدث، والعمل على تعويض الأسر المتضررة، نتيجة غياب الإجراءات الاستباقية التي هي من صميم الواجب الحكومي”.

 

تعليق فيسبوك

Comments are closed.