MFM Radio Live

سعيد أمزازي يعطي الإنطلاقة الرسمية للملتقى الإفتراضي للإعلام والتوجيه بالرباط

تارخ النشر 26 ماي 2021

أتحت شعار ” الملتقى الافتراضي للإعلام والتوجيه، توجيه مبتكر من أجل بناء  مسار جامعي ناجح”أشرف سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة،  بمعية إدريس أوعويشة، الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، و محمد غاشي، رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط، و محمد أضرضور، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة، اليوم، على إعطاء الانطلاقة الرسمية  للملتقى الافتراضي للإعلام والتوجيه (SVIO) الذي تنظمه جامعة محمد الخامس بالرباط بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة

وتهدف هذه التظاهرة، المنظمة على مدي يومي الثلاثاء 25 والأربعاء 26 ماي 2021، إلى عرض المنصة الرقمية والمنظومة الجديدة للتوجيه اللتان تم إعدادهما من طرف الوزارة، وتلبية حاجيات الطلبة من حيث المعلومات الخاصة بالتكوينات المتاحة، وتحسيسهم بنظام البكالوريوس الذي سيتم اعتماده تدريجيا ابتداء من الدخول الجامعي المقبل 2022-2021، وكذا مساعدتهم على بلورة اختيارات تمكنهم من ولوج مسالك تكوين تتلاءم وميولاتهم الشخصية.

وأشاد سعيد أمزازي، في كلمته بالمناسبة، بتنظيم هذا الملتقى الذي يهم محورا أساسيا في مسار المتعلم وهو التوجيه المدرسي والمهني والجامعي، معتبرا إياه أول محطة على المستوى الوطني في مسلسل التوجيه، خاصة وأنه يأتي في ظرفية خاصة تتميز بقرب اجتياز امتحانات الباكلوريا وبإعطاء الانطلاقة لنظام البكالوريوس الذي سيتم العمل به ابتداء من شتنبر المقبل.وقال إن الاهتمام  بعملية التوجيه يأتي عملا بالتوجيهات الملكية السامية المتضمنة في خطاب 20 غشت 2018، مستحضرا المرجعيات والمحددات التي تهم  هذه العملية التربوية المحضة، والتي ما فتئت الوزارة تعمل على تجويدها  من خلال إقرارها مجموعة من التدابير ذات البعد الاستراتيجي التي استهدفت التعليم الابتدائي، كاكتشاف المهن في هذه المرحلة بشكل مبكر و إحداث مهمة “الأستاذ الرئيس”، بالإضافة إلى تعزيز التكوين الأساسي والتكوين المستمر للفاعلين في المنظومة التربوية لكسب مهارات التوجيه، فضلا عن  تعزيز نظام الجسور والممرات بين التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والرفع من عدد المستشارين في التوجيه.

وأوضح السيد الوزير أن النظام الجديد للتوجيه يرتكز على محورية المشروع الشخصي للمتعلم والذي أصبح ممأسسا ابتداء من التعليم الاعدادي، مبرزا في نفس التوجه أنه تم الاشتغال على منصة رقمية جديدة للتوجيه ستعطى انطلاقتها في غضون الأسابيع المقبلة، وستمكن من التعريف بعروض التكوين سواء في التكوين المهني أو التعليم العالي، ومن شأنها أن تشكل دعامة قوية في توجيه حاملي الباكالوريا.

من جهته، نوه ادريس اوعويشة بهذه المبادرة التي تأتي في ظرفية خاصة مع انطلاق النظام الجديد للبكالوريوس بالمغرب، وكذا في مرحلة انتقالية حاسمة من حياة التلميذ الذي يتحمل مسؤولية أكبر في اختيار الدراسات المناسبة التي تمكنه من تحقيق مسار دراسي ناجح يتلاءم مع مؤهلاته وطموحاته، مبرزا، في ذات السياق، أن نسبة الهدر الجامعي في السنة الأولى هي نسبة عالية، مؤكدا عل ضرورة وأهمية مواكبة التلميذ -الطالب في هذه المرحلة الانتقالية.     

 من جانبه، أوضح محمد غاشي أن جامعة محمد الخامس تولي اهتماما خاصا بمسألة التوجيه، نظرًا لما يكتسِيه من أهميَّة بالغة في تحديد الملامح المستقبليَّة للمشروع الدِّراسيِّ والتَّكوينيِّ للتلميذ، إذ تقوم منذ إنشاء مركز الاستقبال والإعلام والتوجيه والتتبع بتوفير خدمة الاستشارة والإعلام والمساعدة على التوجيه بمساعدة مستشارين ومتخصصين في التوجيه وتتبع التلاميذ والطلبة ودعمهم من الناحية السيكولوجية والبيداغوجية.كما أكد على التزام جامعة محمد الخامس بالرباط بتعبئة جميع الإمكانات البشرية والعلمية لإرشاد التلاميذ والطلبة ودعمهم ومُساعَدَتهم عَلَى إِيجَادِ المَساراتِ المُناسِبَةِ وتوفير أفضل تكوين لهم من خلال العرض البيداغوجي المتعدد التخصصات الذي يضم أكثر من 266 مسلكا.


للتفاعل مع هذا المقال WhatsApp
فتح الدردشة
تواصلوا معنا