سلطات الاحتلال في سبتة المحتلة تغلق معبر ترحال 2 بعد خمسة أيام من انطلاقه فقط

أحمد المريني

 

أقدمت السلطات الاسبانية بشكل مؤقت على  إغلاق معبر باب سبتة المحتلة ” تارحال 2″ في وجه ممتهني التهريب المعيشي بعد خمسة أيام فقط عن افتتاحه . اتخذ هذا القرار بعد حوادث تدافع تسبب فيها العدد الكبير من الممتهنين الذين تجاوز عددهم  ألف شخصا، الشيء الذي أدى إلى  حالة من الفوضى.

وأشارت أوساط إعلامية إسبانية أن  السلطات الإسبانية وجدت صعوبة في السيطرة على الوضع . ومن ثم قررت إغلاق المعبر الجديد، الذي سيعمل بتنسيق مع السلطات المغربية، كتدبير احترازي، لتفادي تكرار حوادث مماثلة في المستقبل.

واضافت ذات الأوساط  أن المعبر الجديد شهد يوم افتتاحه مرور  أربعة آلاف شخص ، ثم ارتفع  العدد إلى ألف بعد ثلاثة أيام، أدى ذلك لخروج  الوضع عن السيطرة، وهو ما دفع السلطات لإغلاقه لأسبوع، في انتظار تدارس تدايير وقائية جديدة.

وتهدف سلطات الاحتلال من افتتاح هذا المعبر الجديد إلى تسهيل عملية مرور النساء المغربيات المشتغلات بنقل حزم السلع فوق ظهورهن خارج  سبتة ، وتنظيم دخولهن وخروجهن ، وكذا تخفيف الضغط الذي يعيشه معبر ترحال 1 الذي أصبح مخصصا لمرور العابرين العاديين من سكان المدينة، وزائريها والسياح.

وتزامن افتتاح المعبر الجديد واتخاذ مجموعة من الإجراءات التنظيمية والأمنية التي اتخذتها السلطات الإسبانية، كنشر العشرات من ضباط الشرطة المحلية والحرس المدني بالحدودية الوهمية لتنظيم حركة العبور، كما اتخذت  مجموعة من التدابير والإجراءات للسيطرة على الأوزان التي تنقل عبر المعبر الجديد.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.