ضبط حوالي 7900 قرصا مهلوسا والإطاحة ب11 شخصا

أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح ولاية أمن وجدة لمكافحة ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، مساء أمس الاثنين وصباح اليوم الثلاثاء، عن توقيف 11 شخصا في حالة تلبس بحيازة مخدر الإكستازي والأقراص الطبية المخدرة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم إيقاف عشرة أشخاص بمدينة وجدة في أربع عمليات أمنية متزامنة، بينما تم إيقاف الشخص الحادي عشر بمدينة الناظور، حيث أسفرت عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضايا عن حجز 5.373 قرصا مهلوسا من بينها 2.522 قرصا من مخدر الإكستازي، وهو ما يعادل في المجموع 7895 قرصا مهلوسا، كما تم حجز دراجة نارية و10 غرامات من مخدر الكوكايين وكمية من مخدر الشيرا فضلا عن مبالغ مالية يشتبه في كونها من عائدات ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم جميعا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا إيقاف باقي المتورطين المفترضين في هذا النشاط الإجرامي.

وأشار إلى أن هذه العمليات الأمنية، تندرج في إطار الجهود المكثفة التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني في مختلف مناطق المملكة، لمكافحة ظاهرة الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.