عبر ديكريبطاج.. بندحمان: خطاب الملك رؤية ثاقبة لتحقيق الاوراش الكبرى

اعتبر أحمد بندحمان، العميد الإقليمي بالمديرية العامة للأمن الوطني، أن الخطاب الذي ألقاه جلالة الملك محمد السادس في افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان، اول أمس الجمعة، جاء ليكمل ما حث عليه جلالته في الخطابات السابقة، وخاصة ما يتعلق بالنموذج التنموي الجديد.

وقال بندحمان، خلال مداخلته أمس السبت، في برنامج “ديكريبطاج”،  الذي تتم إذاعته نهاية الأسبوع على أمواج “ام اف ام”، إن “الخطاب الأخير يتحدث عن آليات تنفيذ وتنزيل هذا النموذج، وأن الآلية الأساسية تخص القطاع البنكي، والتي الزم خلالها جلالة الملك بدعم الشباب وأصحاب المقاولات الصغرى، وتسهيل الولوج للخدمات البنكية”.

وأوضح المتحدث، أن الخطاب السامي، أتاح إمكانية تسهيل هذه الخطابات، وذلك عبر إرادة سياسية واضحة، مبرزا أن التنمية هي متغير تابع للمتغيرات الأصيلة، والتي من بينها القطاع البنكي، وأن الإشارات والتأطيرات التي شدد عليها الخطاب الملكي، ستدفع بالمشروع التنموي نحو الأمام، وتحقيقه على أرض الواقع في القريب العاجل.

وأكد المسؤول الأمني، أن الخطاب يتضمن رؤى ثاقبة ورأي سديد من جلالته، باعتباره الضامن الأكبر لتحقيق الأوراش الكبرى وكل ما يهدف إليه المغاربة من تنمية، الشيء الذي سيؤثر ايجابا على الأمن، الذي تصبح مهمته يسيرة في ظل وجود مشروع تنموي.

زكرياء قدور

تعليق فيسبوك

Comments are closed.