عين على رالي افريقيا مرزوكة

انطلقت منافسات النسخة العاشرة من رالي أفريقيا مرزوكة. المتنافسون البالغ عددهم 127 قطعوا مسارا طويلا مسافته 208 كيلومترا في المنطقة الواقعة حول فندق Xaluca. وتوجد بين المشاركين أربع نساء يشاركن في صنف الدراجات النارية، وكلهن شوق للمشاركة في دورة داكار القادمة.
وفاز بمرحلة اليوم كل من أدريان فان بيفيرن (ياماها) في صنف الدراجات النارية، وأكسل دوتري في صنف الكواد (ياماها)، بينما الفوز في صنف سيارات Side by Side كان من نصيب ناصر العطية.

فواصل السباق
– كان أمام المنافسين مسافة 208 كلم في هذه المرحلة الأولى، كما واجهوا مسارا طويلا يتشكل من المناطق المميزة بما في ذلك مساحة كبيرة تتشكل من الكثبان الرملية، تتطلبت السياقة فيها الكثير من الجهد
– الفائزون هم فان بيفيرن في الدراجة النارية، وناصر العطية في صنف Side by Side ، ثم أكسل دوتري في الكواد
– يشارك أربع نساء في المنافسة، واحدة في صنف الدراجات النارية وثلاث نساء في صنف Side by Side
– استفاد السائقون بعد نهاية المرحلة من تكوين مخصص لـ “تدريب GPS”
– ستجرى يوم غد الثلاثاء مرحلة جديدة طول مسافتها 212 كلم.

التصنيف الأولي للمرحلة
الدراجات النارية
1- أدريان فان بيفيرن (ياماها) في 3 ساعات و29 دقيقة و10
2- ستيفن سفيتكو (KTM) في 5 دقائق و12
3- ميشيل ميتجي (شيركو) في 8 دقائق و13
الكواد
1- أكسل دوتري (ياماها) في 4 ساعات و31 دقيقة و18
2- كليمينت جاي (ياماها) في 4 دقائق و04
Side by Side
1- ناصر العطية (كان-آم) في 3 ساعات و52 دقيقة و33 ثانية.

مرحلة الغد
سيكون المتسابقون على موعد يوم غد الثلاثاء مع مرحلة جديدة في السباق، وذلك في المناطق المجاورة لفندق Xaluca، حيث توجد الإقامة المؤقتة للرالي. يتعين على السائقين قطع مسافة 212 كلم، وذلك عبر مرحلتين: الأولى تبلغ مسافتها 86 كلم، تعد بالتشويق، خاصة عند عبور كثبان عرق الشبي التي تشتهر بها منطقة مرزوكة. وبعد مرحلة حيادية، سيكون عليهم مجددا السير مسافة 120 كيلومترًا، المرحلة الثانية، يمكن قطعها مع المزيد من القطع المتجددة ولكن بشكل خاص فيما يتعلق بالسير والقيادة. ويقول إيدو موسي، المدير الرياضي للرالي متحدثا عن هذه المرحلة: “إن الكلمة الأساسية لهذا اليوم هي معرفة كيف تسير ببطء”. في نهاية المرحلة، سيتم تقديم دورة تكوينية جديدة حول الملاحة للمتسابقين.

 

تعليق فيسبوك

Comments are closed.