غياب الدعم يوقف مهرجان أكادير

قررت اللجنة المنظمة، لمهرجان “juste pour rire agadir”، إلغاء فعاليات الدورة الثالثة، والتي كانت ستعرف مشاركة كوميديين لامعين على الصعيد المحلي والوطني والعالمي، خلال الفترة الممتدة من 25 إلى 28 يوليوز الجاري، بمسرح الهواء الطلق.
وحسب تدوينة لأسامة الخايلي، مدير المهرجان، على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام، فإن المؤسسات التي كان من المفروض أن تدعم الدورة، تنصلت عن وعودها، مشيرا أنها وضعت المنظمين في موقف محرج، أياما قبل انطلاق التظاهرة التي يحتضنها مسرح الهواء الطلق.
وقال الخايلي، إننا ” ببالغ الأسف، نعلن إلغاء الدورة الثالثة لمهرجان الضحك، ونعلن توقيف جميع الأنشطة المرتبطة به، بشكل نهائي بمدينة أكادير”.
وأضاف مدير المهرجان “كان حلمنا أن يمتد إشعاع المدينة نحو العالمية، كرسنا كل الوقت والطاقة والاعتمادات المالية، وحصلنا على شارة عالمية، وأقنعنا كوميديين وفنانين عالميين على الحضور، ولكن الجهات الداعمة لم تكن قط في مستوى الحدث”.
وكانت الدورة ستعرف مشاركة كوميديين مغاربة يتقدمهم إيكو، وأسامة رمزي، والمهدي شهاب، وآخرين من الوجوه المعروفة في عالم الكوميديا المغربية، إضافة إلى أسماء عالمية أمثال كيف أدامس، وفاري، ووالاس، كما تم إدراج الفنان حاتم عمور كضيف الشرف.

ويشار إلى أن الدورة السابقة، استحسنها الجمهور، الذي أثت جنبات مسرح الهواء الطلق، وتفاعل مع الكومديين، الذين تقدمهم الفنان الجزائري عبد القادر السيكتور والمنشط رشيد العلالي المعروف بـ”رشيد شو”، فيما تعرفت الجماهير السوسية على بعض الوجوه التي من المنتظر أن يكون لها شأن في عالم الكوميديا كالفنان “عز الدين الفتوحي”.

زكرياء قدور

تعليق فيسبوك

Comments are closed.