فيلم دالاس أكثر الافلام المغربية مشاهدة في 2016 والغرفة 13 ثانيا

كشف المركز السينمائي المغربي مؤخّرا عن الحصيلة السينمائية برسم سنة 2016، التي أفادت بأنه تم إنجاز 24 فيلما طويلا و105 فيلما قصيرا ، وتخصيص مبلغ 79ر68 مليون درهم من الدعم العمومي لإنعاش الإنتاج السينمائي الوطني.
وجاء في الوثيقة أن هذا الغلاف المالي يهم التسبيقات على المداخيل قبل الإنجاز وبعده، وكذا دعم كتابة وإعادة كتابة السيناريو، مشيرة إلى أن لجنة صندوق دعم الإنتاج السينمائي خصص تسبيقا على المداخيل ل28 فيلما طويلا، من بينها 15 فيلما قبل الإنجاز (20ر55 مليون درهم) ، و3 أفلام بعد الإنجاز (10ر 2 مليون درهم)،و10 أفلام لكتابة وإعادة كتابة السيناريو (580 ألف درهم).
وأوضح التقرير أن اللجنة قررت أيضا منح تسبيق عن المداخيل لستة أفلام فصيرة قبل الإنجاز (920 ألف درهم).
وهم الدعم السينمائي العمومي أيضا الأفلام الوثائقية حول الثقافة والتاريخ والبيئة الصحراوية الحسانية، من بينها 60ر9 مليون درهم مخصصة ل12 فيلما قبل الإنجاز و390 ألف درهم مخصصة لتطوير ثمانية أفلام وثائقية.
وعلى صعيد نشاط الاستغلال السينمائي، تقدر مداخيل الشباك المتعلقة به بحوالي 54ر 61 مليون درهم تم إنجازها على مستوى قاعات السينما، مقابل 46ر 74 مليون درهم سنة 2015، مع حوالي 53ر1 مليون دخول ، مقابل 84ر1 مليون دخول في السنة السابقة.
وهيمن على رقم معاملات الأفلام المغربية فيلم “دالاس” لمحمد علي المجبود ب 11 ألف و543 ورقة دخول، متبوعا ب “الغرفة 13” لعزيز الجاحدي ب 27 ألف و755 ورقة دحول.
وأوضح المصدر أنه في 2016، انخقض ارتياد السينما ب 17 في المائة. وأوضح المصدر ذاته أنه إذا كانت أربعة أفلام (فيلمان مغربيان وفيلمان أمريكيان) سنة 2015 استقطبت أزيد من 50 ألف متفرج، فإن فيلم “دلاس” لمحمد علي المجبود وحده تجاوز السقف بأزيد من 111 ألف متفرج، مشيرا إلى أن القليل من القاعات المتبقية تسهم أيضا في انخفاض الارتياد، بالرغم من أن الدولة تواصل دعمها المالي لإحداث قاعات سينمائية وتجديدها،
ومن جهة أخرى، تواصل السينما المغربية حضورها بقوة في 94 مهرجانا وتظاهرة سينمائية في 45 بلدا. فقد شاركت الأفلام المغربية في المسابقة الرسمية ل 45 مهرجانا سنة 2016، فيما كانت حاضرة خارج المسابقة الرسمية في 42 مهرجانا.
وفي الإطار ذاته، تم منح جوائز ل 15 فيلما مغربيا بالخارج سنة 2016، منها 11 فيلما طويلا وأربعة أفلام قصيرة.
.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.