“قرار جديد لابتدائية مراكش في قضية “حمزة مون بيبي

قررت المحكمة الابتدائية، بمدينة مراكش، يومه الخميس، تأجيل النظر في قضية ثلاثة متابعين في حالة اعتقال على خلفية مابات يعرف بـ”ملف حمزة مون بيبي”، إلى غاية 6 فبراير المقبل.

قرار تأجيل النظر في قضية ثلاثة المتابعين يتعلق بكل من “س.ج” الشهيرة بلقب “غلامور”، و”م.ظ” الذي كان يشتغل مراسلا صحافيا، إضافة إلى متهم ثالث كان يملك شركة لكراء السيارات في مدينة الدارالبيضاء، جاء بناء على طلب دفاع الضحايا باستدعاء الضحايا والمطالبين بالحق المدني إضافة إلى الشهود.

ويعتبر هذا الثلاثي المتهم، الذي كانت غرفة المشورة في وقت سابق قررت متابعتهم في حالة اعتقال، يعتبرون العقول المدبرة للحساب، إذ يشتبه في أن تكون “الفلوغوز” الشهيرة، ومالكة محل للتجميل “غلامور”، هي من كانت تلعب دور الوسيط بين المشرفين على الحساب وضحاياه؛ إذ تتهم بلعب دور الوساطة والتفاوض من أجل دفع أموال الابتزاز، وإيصالها إلى “حمزة مون بيبي”، حتى يتوقف عن التشهير بالضحايا، أما المراسل الصحافي، فمتهم بدوره بلعب دور “الباباراتزي” وربط الصلات بأصحاب الملاهي الليلية من أجل إقناعهم بضرورة دفع المال لتجنب السقوط في شراط الحساب الشهير.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.