كمال لعفر: جامعة الشباب التجمعيين فرصة لمناقشة قضايا المجتمع

   قال كمال لعفر رئيس منظمة الطلبة التجمعيين إن جامعة الشباب الأحرار “تعتبر فرصة جديدة وموعد أخر بين التجمعيين لمناقشة العديد من القضايا المجتمعية والمنصوص عليها في الوثيقة الدستورية لسنة 2011،اذ تضمن الدستور المغربي الحق في التشغيل والحق في التعلييم ثم الحق في الصحة غير أن تفعيل هذه الحقوق والمساهمة في تنزيلها بشكل سليم تعترضه العديد من العوامل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية”.

واضاف الناشط الطلابي “اليوم يعمل حزب التجمع الوطني للأحرار، طبقا لأحكام الفصل 7 من الدستور، الذي نص على تأطير المواطنات والمواطنين وتكوينهم السياسي وتعزيز انخراطهم في الحياة الوطنية وفي تدبير الشأن العام…”،كما يساهم في تعزيز التواصل والتفاعل بين مناضلييه المتواجدين بمختلف ربوع المملكة المغربية
ذات المتحدث أردف “وقد كان الحزب سباقا إلى الإعلان عن العرض السياسي “مسار الثقة” والذي تبنى مختلف الحقوق السالفة ذكرها،وفق مقاربة تواصلية وتشاركية بين الحزب من جهة والمغاربة من جهة أخرى خاصة بعد العديد من الجولات التي قام بها السيد الرئيس عزيز أخنوش رفقة أعضاء المكتب السياسي للحزب”.

وفي ختام تصريحه أكد لعفر “كما هو معلوم فإن هذه القضايا تحتاج الى سلسلة من النقاش العميق والتواصل المستمر بين مختلف المتدخليين والفاعليين داخل المنظومة الحزبية لصياغة مقترحات والإضافات التي ستبقى بمثابة قيمة مضافة داخل الحزب والترافع عنها في المستقبل القريب خاصة وأن المغاربة لهم موعد مع الاستحقاقات الانتخابية القادمة خلال سنة 2021”.

إم إف إم

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق