لون الدم يغطي واجهة القنصلية المغربية ببطاراغونا

بعد هجمات برشلونة الدامية التي أودت بحياة 13 شخصا وإصابة العشرات، هاجم مجهولين على القنصلية المغربية بطاراغونا.
حيث عمد المهاجمون إلى تلطيخ القنصلية بصباغة حمراء كرد على تورط مغاربة في الهجوم، الشيء الذي استنفر السلطات الإسبانية، حيث قامت بفتح تحقيق للوصول إلى حيثيات الهجوم بعد وصولها إلى القنصلية.
يذكر أن الشرطة الإسبانية أعلنت أن المشتبه به الرئيسي في تنفيذ الهجوم بسيارة هو موسى أوكابير وليس شقيقه إدريس اوكابير، بعد أن قام بسرقة وثائق هوية شقيقه الأكبر ادريس لاستئجار سيارة  بيضاء اللون

إم إف إم

تعليق فيسبوك

Comments are closed.