#ماتبارطاجيش .. شاب مغربي يُطلق أول مبادرة مغربية لمحاربة الإشاعات

أنشأ شاب مغربي ينحدر من مدينة سلا، يُدعى مُحمد مهدى، أول صفحة مغربية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لمحاربة الإشاعات والأخبار الزائفة التي تتداول من طرف أكبر الصفحات المغربية.

وصرح محمد مْهدى لموقع “لالة فاطمة” بأن “الفكرة جاتْ بْعْد الانتشار الكبير للإشاعات على مواقع التواصل”، وبأنه كان يكتفي سابقا بنشر تكذيبات لبعض الأخبار الزائفة على حسابه الشخصي فقط، لينشأ في تاريخ 25 مارس الماضي، و بعد إلحاح الكثير من متابعيه صفحة #ماتبارطاجيش.

 وقد أكد الشاب بأنه ينتقي الإشاعات والأخبار من الصفحات الأكثر متابعة بالمغرب، أو عبر رسائل يتوصل بها من متابعين يُطالبونه بالتأكد من أخبار يتم تداولها.

كما قال إنه “المُشرف الوحيد على الصفحة، وإنه يشتغل عليها بشكل فردي وتطوعي”، مؤكدا بأنه يجتهد في تطوير محتوى الصفحة لأنه يؤمن بأن الجميع يتحمل مسؤولية الانتشار الكبير للإشاعات، ووجه رسالة لكل من يروجون لها من أجل خدمة مصالحهم الخاصة قائلا إن “المواقف السليمة يجب أن تُبنى على أسس سليمة ومتينة”.

وختم محمد مْهدى قوله بأنه سيعمل مستقبلا على تأسيس جمعية تهدف إلى نشر الوعي بمنهجيات البحث والتأكد قبل الإيمان والتصديق، لأنها وحدها الكفيلة بتنمية وعي المجتمع المغربي.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.