مجلس الدار البيضاء يقف على التدابير المتخذة لمواجهة كورونا

 عقد مجلس جماعة الدار البيضاء ، أمس الأربعاء ، اجتماعا عن بعد ، جرى خلاله تسليط الضوء على مختلف التدابير المتخذة ومختلف التدخلات ، على مستوى العاصمة الاقتصادية ، من أجل مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد .

وذكر بلاغ للمجلس، أنه جرى خلال الاجتماع تقديم عروض ركزت على التدخلات التي قامت بها مصالح الجماعة والمقاطعات ، وبعض شركات التنمية المحلية والشركات المفوض لها قطاع النظافة ، ومصالح أخرى .

كما تم الوقوف عند خدمات مكاتب حفظ الصحة، ومجهودات شركة التنمية المحلية “الدارالبيضاء-بيئة”، على مستوى تطهير وتعقيم مختلف الإدارات التابعة للجماعة وغيرها، ومختلف المرافق والأسواق الجماعية في عموم المقاطعات، وكذلك عدد من الفضاءات والساحات العمومية.

ومن أجل توفير إمكانيات الاشتغال بالنسبة لشركة الدار البيضاء بيئة ، فقد تم تحويل مبلغ 20 مليون درهم لحساب الشركة برسم ميزانية 2020 ، حتى تتمكن من توفيركافة الحاجيات اللازمة من اجل مواصلة تنفيذ برنامج تدخلاتها.

وبالمناسبة تمت مدارسة مقترحات ترمي إلى إجراء تحويلات أو إعادة برمجة لاعتمادات ،منها تلك التي تهم بعض مجالات التنشيط ودعم الجمعيات على مستوى ميزانية الجماعة برسم سنة 2020 ، بما يتناسب مع خصوصية هذه الظرفية .

كما أشاد المجلس بمختلف المبادرات والتوجيهات الملكية السامية الجريئة والشجاعة والاستباقية ، المتخذة من أجل توفير الحماية للشعب المغربي، من جائحة فيروس كورونا المستجد، وكذا بالتدابير الاحترازية والتواصلية التي تعتمدها الحكومة بشكل متواصل .

وثمن أيضا التضحيات التي أبانت عنها القوات المسلحة الملكية، والدرك الملكي، والأمن الوطني، والقوات المساعدة، والوقاية المدنية، مع التنويه بالدور الكبير لنساء ورجال قطاع الصحة الذين يحتلون الصفوف الأمامية في المعركة ضد هذه الجائحة .

ودعا كافة المواطنات والمواطنين، إلى مزيد من اليقظة والالتزام بالقرارات الصادرة عن الجهات المختصة، بما في ذلك التقيد بالحجر الصحي ، وعدم مخالطة الغير ، وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى مع اتخاذ كافة الاحتياطات الضرورية .

وفي سياق متصل جرى كذلك التوقف عند مختلف التدابير والتدخلات المتخذة على مستوى مقاطعة المعاريف ، في ظل التعبئة الوطنية الشاملة التي تشهدها بلادنا بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وفي هذا السياق ذكر بلاغ لمجلس المقاطعة، بإحداث لجنة يقظة على مستوى المقاطعة ، والتي قامت بوضع برنامج استعجالي حدد مختلف التدخلات المتعلقة بتنظيف وتطهير وتعقيم المرافق الإدارية التابعة للمقاطعة وغيرها ، وعدد من الفضاءات والساحات والنقط السوداء .

ومن التدابير الأخرى المتخذة ، إغلاق كافة قاعات العروض والمكتبات وباقي المرافق الثقافية التابعة للمقاطعة ، وتكثيف عمليات التحسيس الموجهة للمواطنات والمواطنين ، إضافة إلى تأمين استمرارية تواصل المقاطعة مع المواطنات والمواطنين عبر مختلف القنوات المعهودة عبر رقم خاص على الوا تساب وأيضا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.