مجلس بوعياش يزور معتقلي حراك الريف

أكد المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أنه لم يتم ملاحظة أي أثر للتعذيب في حق المعتقلين، بعدما قام المجلس، بزيارة إلى سجناء حراك الريف.

وأفاد بلاغ للمجلس، أنه تم وقوع مشادات بين حراس السجن واثنين من المعتقلين، أسفرت عن بعض الكدمات بالنسبة للمعتقلين الاثنين وشهادات توقف عن العمل بالنسبة للحراس

وأوضح البلاغ، أن الزيارات التي قام بها وفد المجلس إلى سجني تولال 2 وعين عائشة، وقف خلالها على الظروف المزرية للزنزانات التأديبية، التي لا تتوفر فيها الإنارة والتهوية، بشكل لا يحترم المقتضى 31 من القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء.

وقال المجلس، إن “الأسباب التي أدت إلى وقوع الحادث تعود إلى وقف امتياز كان قد منحه المدير السابق لسجن رأس الماء لأحد المعتقلين، كان يستفيد بموجبه بإجراء اتصال هاتفي يومي لمدة 30 دقيقة، بدلاً من المكالمة الأسبوعية التي تتراوح ما بين 6 و10 دقائق، المحددة وفقا للقواعد المعمول بها”.

وأشار ذات البلاغ إلى أن المعتقلين الذين أضربوا عن الطعام منذ نقلهم إلى الزنزانات التأديبية، قد أوقفوا إضرابهم.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.