مدينة بني ملال تتنفس تحت الماء

ساعات قليلة ومتقطعة من التساقطات المطرية التي عرفتها مدينة بني ملال يومي الثلاثاء والأربعاء 6و7 مارس الجاري كانت كافية لرفع منسوب مياه وديان الحندق و سابك،وكيكو  ، وإغراق العشرات من المنازل التي تسربت إليها مياه السيول وكذا المياه التي انفجرت من بالوعات الصرف الصحي، حيث قضى سكان أحياء : أولاد عياد ، النخيلة 1و2و3 ، والمستقبل ، وصافية ، وعين الغازي والمسيرة 1 ،ليل يوم الأربعاء  7 مارس كله في دفع المياه المتسربة خارج البيوت ، وجمع الآثاث وجعلها بعيدا عن الضياع.كما غمرت مياه الأمطار شارعي محمد الخامس ومحمد السادس ومخرج المدينة باتجاه كل من قصبة تادلة وأولاد امبارك ،إذ تعطلت حركة المرور ، واستنفرت السلطات المحلية والأمنية والوقاية المدنية عناصرها من أجل إغاثة ومساعدة السكان المتضررين.في خضم ذلك وجه العشرات من السكان المتضررين نداءات استغاثة من أجل التدخل لمساعدتهم على مواجهة المياه المتدفقة التي غمرت بيوتهم وأتلفت أفرشتهم وأغطيتهم ، وجعلت صراخهم يتعالى دون توفر الإمكانات على مقاومة غضب الطبيعة، وضعف البنى التحتية، وقهر واقع الهشاشة.

عبد المجيد تناني/ بني ملال

تعليق فيسبوك

Comments are closed.