مراكش : جريمة قتل مروعة ضحيتها فتاة والبحث جاري عن عشيقها

جريمة قتل مروعة بحي لقشالي الواقع في النفوذ الترابي لمقاطعة المنارة، بطلها شاب في الثلاثينيات من العمر، يعتقد أنه المتهم بقتل عشيقته المنحدرة من مدينة آكدير. وحال توصل مصالح الأمن بالدائرة الترابية صباح اليوم حلت عناصر تمثل الضابطة القضائية والشرطة العلمية لمسرح الجريمة من أجل معاينة الحدث والوقوف على ملابسات وقوعها. وحسب معلومات استقتها إذاعة إم إف إم من شهود يقطنون بنفس الحي فإن الشاب المبحوث عنه، والذي يعتقد أنه الفاعل الأساس كان يعاشر الضحية كالأزواج، ويسكنان معا بشقة بالحي الشعبي بين لقشالي، المعروف باكتضاضه وكثرة ساكنيه بالاكتراء. وحسب نفس المصدر فإن مسرح الجريمة شهد ليلة أمس الأحد مشاحنة كبيرة وصل صداها لساكنة الحي المذكور، ما استدعى لإخبار السلطات الأمنية التي هرعت لموقع الحادث، قبل أن تكتشف وقوع جريمة قتل، والتأكد من وفاة الفتاة. هذا وأمر الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش فتح تحقيق في ظروف وملابسات الجريمة ونقل جثة الهالكة لمستودع الأموات بباب دكالة، مع إصدار مذكرة بحث عن الشاب المتهم.

مصطفى غلمان / مراكش

تعليق فيسبوك

Comments are closed.