MFM Radio Live

مراكش.. مشاركون في مائدة مستدیرة يشيدون بالرؤیة السدیدة للملك محمد السادس في مواجهة كورونا

تارخ النشر 5 أبريل 2021

أحمد بن اعيوش.. مراكش :

جمع أطباء وخبراء وأساتذة جامعیون على نجاعة التدابیر التي اعتمدھا المغرب في مواجھة جائحة كورونا، مُشیدین بالرؤیة السدیدة للملك محمد السادس نصره الله التي جنبت البلاد كارثة صحیة، وذلك ضمن أشغال المائدة المستدیرة التي احتضنتھا المعلمة التاریخیة قصر الباھیة بمراكش یومه الأحد 4 أبریل الجاري في إطار فعالیات الندوة العلمیة الكبرى “بدایات الدولة العلویة: تاریخ وتراث تنمیة” التي نظمتھا مؤسسة مولاي علي الشریف الآداب والعلوم الإنسانیة بمراكش، بشراكة مع المدیریة الجھویة للثقافة بمراكش وجامعة القاضي عیاض.

وفي كلمات لكل من رئیس جامعة القاضي عیاض “مولاي الحسن أحبیض”، وعمید كلیة الطب والصیدلة بمراكش محمد بوسكراوي، ونادیة المنصوري أستاذة التعلیم العالي بكلیة الطب والصیدلة بمراكش، أكدوا أن الإجراءات الإحترازیة التي اتخذھا المغرب لمواجھة فیروس كورونا ارتقت بالمغرب في مصاف البلدان المتقدمة، وأن “العبقریة المغربیة، جنبت البلاد كارثة صحیة متعددة الأبعاد، وذلك بفضل الإجراءات الاستباقیة التي تجندت لھا مختلف المصالح تحت القیادة الرشیدة والرؤیة المتبصرة لصاحب الجلالة ملك محمد السادس نصره الله، كما أشاروا إلى أن مفھوم الإعتراف يقتضي الإشادة بالرؤیة السدیدة والحكمة المتفطنة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في مواجھة المغرب لفیروس كورونا منذ البدایات الأولى لتفشي الجائحة، في ظل ظرفیة عالمیة مضطربة وغیر واضحة المعالم، وھو ما أحرج مجموعة من الدول المتقدمة التي وجدت نفسھا عاجزة عن تدبیر الجائحة بنفس النجاعة التي اعتمدھا المغرب، رغم الإكراھات والتحدیات الداخلیة التي كانت تفرض نفسھا بقوة على مستوى الاجتماعي والاقتصادي”، مشیرين إلى أن المغرب سیجني ثمار تدبیره الناجع للجائحة الصحیة من خلال تحقیق الإقلاع المنشود في مستقبل السنوات القادمة.
ووفق مقاربة تاریخیة أجرى “عبد المنعم جمال أبو الھدى” محافظ التراث الثقافي بالمدیریة الجھویة للثقافة بمراكش في سیاق مداخلته مقارنة بین نماذج من الجوائح التي عرفھا تاریخ المغرب وبین جائحة كورونا في الوقت الحاضر، مفصلا الحدیث عن الطاعون الأسود كتابات المؤرخین كعبد الرحمان ابن خلدون ولسان الدین ابن الخطیب، الذي عرفھا المغرب في عھد الدولة المرینیة.


للتفاعل مع هذا المقال WhatsApp
فتح الدردشة
تواصلوا معنا