مرسوم جديد يفرض على مشروبات الفواكه و الصودا و”المونادا” حمل تحذير بمخاطر استهلاكها

من المرتقب أن تصادق الحكومة في اجتماع مجلسها اليوم الخميس 09 ماي على مشروع مرسوم جديد يهم “الجودة والسلامة الصحية لبعض المشروبات التي يتم تسويقها”. ويهدف مشروع المرسوم إلى “ضبط المتاجرة في المشروبات المتألف محتواها من الفواكه أو الخضر وفي مشروبات الصودا والليمونادا”.

مشروع المرسوم، الذي أعده المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية عمل على حصر تعاريف بعض المنتوجات المعروضة في السوق، خاصة المشروبات الفورية والمشروبات المنبهة والمشروبات المعدة بالحليب، والمشروبات المعدة من الشاي أو القهوة والشاي المثلج.

كما حدد كيفية عنونة المنتوجات التي تم تعريفها بموجب مشروع المرسوم.

وينص المشروع على ضرورة تحذير مستهلكي المشروبات المنبهة التي تحتوي على الكافيين، والمواد المنبهة الأخرى مثل التورين والغوارنا أو “الجينسينغ” مما قد يترتب عن استهلاكها.

في هذا الصدد، نص مشروع المرسوم على تجميع التحذيرات التالية في موضع واحد من عنونة المشروبات المنبهة:

– لا يناسب الحوامل أو المرضعات، والأطفال والشباب دون سن الثامنة عشر

– يجب ألا يتم خلطه مع الكحول

– لا يناسب مرضى السكري.

– لا يناسب الأشخاص ذوي الحساسية تجاه الكافيين.

– يجب عدم تجاوز 500 مليلتر في اليوم.

– يجب عدم تناوله أثناء القيام بتمارين رياضية مكثفة.

– يمكن أن يؤدي إلى الاضطراب في النوم في حالة الاكثار من استهلاكه.

وإذا كان المنتوج يحتوي على “الجينسيغ” يجب أن تتضمن العنونة عبارة “لا يناسب الأشخاص الذين يعانون من الضغط الدموي، أو أمراض القلب أو انفصام الشخصية أو يعانون من قلة النوم”.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.