مسلسل الغرق ينطلق من ضواحي بني ملال

  • عبد المجيد تناني/ بني ملال

بضواحي مدينة بني ملال تمكنت فرقة الضفادع من عناصر الوقاية المدنية حوالي الساعة السابعة والربع من مساء يوم الأحد 16 أبريل 2017 من انتشال جثة شاب في عقده الثاني  ينحدر من قرية لعيايطة كان قيد حياته يعيش  حياة التشرد ،من القناة السقوية الواقعة على الطريق الوطنية رقم 8 على مستوى الجماعة القروية أولاد امبارك. الهالك عثر على ملابسه بالقرب من قنطرة على القناة السقوية الواد الأخضر قبل البحث عن جثته وانتشالها حيث رجحت مصادرنا احتمال غرقه بعدما حاول السباحة في النهر تحت ضغط موجة الحرارة التي  تجتاح جهة بني ملال خنيفرة منذ أسبوع. هذا وقد تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي لبني ملال قصد التشريح وتحديد أسباب الوفاة، فيما فتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا لمعرف ظروف وملابسات الحادث الذي يعتبر الأول من نوعه  ضمن مسلسلات الغرق في الوديان والسواقي والآبار  التي تعيش على إيقاعها جهة بني ملال خنيفرة  كلما ارتفعت درجات الحرارة.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.